فندق بوتيك - التاريخ


فندق بوتيك في برشلونة

فندق "دوكيسا دي كردونا"، بيتك 

في برشلونة

الفندق البوتيك هو محل مريح، وفخم، ولطيف وفريد. ويتمثل طراز 

الفندق البوتيك في أن تكون له شخصية فريدة، وأن يتمتع بموقع 

متميز وأن يوفر خدمة مشخصة عالية الجودة عبر فريق محفز ومستعد 

دائما لتلبية رغبات الضيوف. وتبرز ملاحظات واقتراحات العملاء في هذا 

إن الهندسة المعمارية للبناء وتصميم ديكوره، والخطوط الهادئة والعصرية 

المميزة للقرن  XXI، وحجم الفندق البوتيك واستعمال أحدث 

التكنولوجيا، كلها عوامل تساهم في خلق جو من الصفاء والحرفية لا 

مثيل له، يجده الضيف في كل ركن من أركان النزل

الإطار كعناصر أساسية للتحسن والتطور المستمرين بهدف بلوغ درجة 

مثيل له، يجده الضيف في كل ركن من أركان النزل

يتمثّل العنصر الأساسي لروح الفندق البوتيك في جعل الضيف يحس دائما، خلال إقامته، بأنه 

وجد بيته في برشلونة في جو من الامتياز والراحة والدفء والخصوصية

فندق له تاريخ في برشلونة

في الربع الأخير من القرن  XVI، كانت ملكية العقار بين يدي عائلة 

"كردونا". في تلك الفترة، قامت عائلات مثل "غوالبيس"، "مونكادا"،

"كيرالت" و"كردونا" ببناء منازل ريفية مرموقة في هذا المكان، استقبلت 

فيها بلاط الملك خلال إقامته في برشلونة.

يعود البناء الحالي إلى سنة 1850، عندما تم توسيع المبنى الأصلي 

باستعمال طراز انتقائي مستلهم من الحركة الكلاسيكية الحديثة. كانت 

الواجهة الأكثر نبلا للمبنى تلك المنفتحة على شارع "مرسي"، لكن 

اختفاء سور البحر سنة 1888 تسبب في أن تكون الواجهة الأكثر بروزا 

تلك الموجهة نحو شارع "باسيو دي كولون".